منتديات صفــّين

منـتـديـات صــفـّـيــن
للتعريف بفكر أهل البيت عليهم السلام

منتديات شيعة أهل البيت(ع) في المنطقة الشرقية السورية

نرحب بكم ونتمنى لكم مشاركة طيبة معنا
بادروا بالتسجيل والمشاركة


    هذا الحسين

    شاطر
    avatar
    المرتضى

    الإدارة


    الإدارة

    ذكر
    تاريخ التسجيل : 15/02/2010
    عدد المساهمات : 108
    العمر : 61

    هذا الحسين

    مُساهمة من طرف المرتضى في 09.05.10 1:16

    بسم الله الرحمن الرحيم

    االَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ


    مهما قلنا في الحسين ^سلام^
    ومهما كتبنا عنه
    فلن نوفيه جزء يسير من حقه
    أو ندرك عمق تضحيته
    فمع الحسين ^سلام^ كل هزيمة انتصار.
    وبدون الحسين ^سلام^ كل انتصار هزيمة.

    وقصة عاشوراء لم تكتمل فصولها بعد
    ولم تنتهي آلامها على مرور الأيام والشهور والسنون
    فإن ((كل يوم عاشوراء، وكل أرض كربلاء)).
    وإن الشهادة تزيد في أعمار المستشهدين
    ألا ترون ذِكر الحسين
    وذِكر قاتيله
    فأين الثريا من الثرى
    واين سادة شباب أهل الجنة ؟
    وأين حطب نيران جهنم ؟
    والله جل من قائل ذكر في محكم تنزيله
    {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }
    النساء93
    فما بالك إن كان ذلك المؤمن سبط رسول الله ^ص^
    وريحانته
    وسيد شباب أهل الجنة
    وإبن على المرتضى
    وإبن فاطمة الزهراء
    وأخو الحسن المجتبى
    وسيد الشهداء

    ألا ترون كيف أن "عبد الله الرضيع" يعتبر اليوم من كبار العظماء ؟
    فأبيه الحسين تمزقت رايته .. ولم تنكس!
    وتمزقت أشلائه .. ولم يركع!
    ومثلوا بجثته ولم يزده ذلك إلا فخراً
    وذبحت أولاده وإخوانه وأصحابه .. ولم يهن!
    وسُبيت نساؤه فأزددن صبراً
    ويُتمت أطفاله فأرتفعوا منزلة
    فوالله
    ثم والله
    إن ماحصل للحسين وأبناءه ونساءه وأصحابه
    هي عزة الإيمان في أعظم تجلياتها
    والتضحية في أبهى صورها
    والجهاد في أوج مراتبه
    والصبر في أصدق معانيه
    وفعلاً صدقت العقيلة زينب بنت علي عليها السلام
    إذ قالت :
    إلهي إن كان هذا يرضيك فخذ ترضى
    وصدقاً عندما قالت
    مارأيت إلا جميلاً

    وفعلاً الحق بما نطق به المخالفون


    قالوا في الحسين عليه السلام
    ... ... ... ...


    غاندي - الزعيم الهندي:
    لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة الحسين.



     تشارلس ديكنز - الكاتب الإنجليزي المعروف:
    إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام.



     توماس ماساريك:
    على الرغم من أن القساوسة لدينا يؤثرون على مشاعر الناس عبر ذكر مصائب المسيح، إلا أنك لا تجد لدى أتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى أتباع الحسين لا تمثل إلا قشة أمام طود عظيم.



     موريس دوكابري:
    يقال في مجالس العزاء أن الحسين ضحى بنفسه لصيانة شرف وأعراض الناس، ولحفظ حرمة الإسلام، ولم يرضخ لتسلط ونزوات يزيد، إذن تعالوا نتخذه لنا قدوة، لنتخلص من نير الاستعمار، وأن نفضل الموت الكريم على الحياة الذليلة.




     جورج جرداق - العالم والأديب المسيحي:
    حينما جنّد يزيد الناس لقتل الحسين وإراقة الدماء، وكانوا يقولون: كم تدفع لنا من المال؟ أما أنصار الحسين فكانوا يقولون لو أننا نقتل سبعين مرة، فإننا على استعداد لأن نقاتل بين نديك ونقتل مرة أخرى أيضاً.




     انطوان بارا - مسيحي:
    لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل أرض راية، ولأقمنا له في كل أرض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية بإسم الحسين.




     السير برسي سايكوس - المستشرق الإنجليزي:
    حقاً إن الشجاعة والبطولة التي أبدتها هذه الفئة القليلة، على درجة بحيث دفعت كل من سمعها إلى إطرائها والثناء عليها لا إرادياً. هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتاً عالياً وخالداً لا زوال له إلى الأبد.




     تاملاس توندون - الهندوسي والرئيس السابق للمؤتمر الوطني الهندي:
    هذه التضحيات الكبرى من قبيل شهادة الإمام الحسين رفعت مستوى الفكر البشري، وخليق بهذه الذكرى أن تبقى إلى الأبد، وتذكر على الدوام.



     ادوار دبروان - المستشرق الإنجليزي:
    وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثاً عن كربلاء؟ وحتى غير المسلمين لا يسعهم إنكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلها.



    الكاتب المسيحي كرم قنصل:
    "سيرة الحسين مبادئ ومثل وثورة أعظم من حصرها ضمن الأطر التي حصرت بها، وعلى الفكر الانساني عامة ان يعيد تمثلها واستنباط رموزها من جديد لأنها سر السعادة اليشرية وسر سؤددها وسر حريتها وأعظم ما عليها امتلاكه"



    المطران الدكتور برتلماوس عجمي:
    "من أجدر من الحسين لأن يكون تجسيدا للفداء في الاسلام؟"



    بولس سلامة:
    "ان ملحمة كربلاء هي ملحمتي الذاتية كفرد انساني"



    توماس كارليل، الفيلسوف والمؤرخ الإنجليزي:
    أسمى درس نتعلمه من مأساة كربلاء هو أن الحسين وأنصاره كان لهم إيمان راسخ بالله،وقد أثبتوا بعملهم ذاك أن التفوق العددي لا أهمية له حين المواجهة بين الحقّ والباطل والذي أثار دهشتي هو انتصار الحسين رغم قلّة الفئة التي كانت معه




    دوارد براون، المستشرق الإنجليزي:
    وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثاً عن كربلاء؟ وحتّى غير المسلمين لا يسعهم إنكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلّها




    فردريك جيمس:
    نداء الإمام الحسين وأي بطل شهيد آخر هو أن في هذا العالم مبادئ ثابتة في العدالة والرحمة والمودّة لا تغيير لها، ويؤكد لنا أنه كلّما ظهر شخص للدفاع عن هذه الصفات ودعا الناس إلى التمسّك بها، كتب لهذه القيم والمبادئ الثبات والديمومة




    ل . م . بويد:
    من طبيعة الإنسان أنه يحب الجرأة والشجاعة والإقدام وعلو الروح والهمّة والشهامة. وهذا ما يدفع الحرية والعدالة الاستسلام أمام قوى الظلم والفساد. وهنا تكمن مروءة وعظمة الإمام الحسين. وأنه لمن دواعي سروري أن أكون ممـن يثني من كل أعماقه على هذه التضحية الكبرى، على الرغم من مرور 1300 سنة على وقوعها



    وهناك من علماء المسلمين من يقول قُتل الحسين بشرع جده
    فواعجبي


    ------––––•(-• (الــتـــوقــيــع ) •-)•––––------


    لا فتى إلا علي ولا سيف إلا ذو الفقار
    avatar
    الفكر الحر

    المشرف العام


    المشرف العام

    ذكر
    تاريخ التسجيل : 15/02/2010
    عدد المساهمات : 61
    العمر : 38

    رد: هذا الحسين

    مُساهمة من طرف الفكر الحر في 31.05.10 14:03

    [size=18]

    اللهم صلي على محمد وآل محمد وألعن أعدائهم إلى يوم الدين


    سيبقى الحسين شوكة في أعين الظالمين ويقد مضاجع المنافقين في كل


    زمان ومكان ولا يعرفه إلا العظماء والشرفاء . فلا تعتب على


    من لا يملك كرامة أو مبدأ ولم يذق طعم الحرية ...؟



    باركك الله......
    [/size]


    ------––––•(-• (الــتـــوقــيــع ) •-)•––––------



      الوقت/التاريخ الآن هو 23.10.17 0:47